مُسلح يحتجز رهائن ويستولي على بنك في جورجيا - بوابة أخبار اليوم

اخبار اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استولى مسلح على فرع "بنك جورجيا" في مدينة كوتايسي، اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر، واحتجز داخله حوالي 10 أشخاص كرهائن، وذلك بحسب وسائل إعلام محلية.

وطالب المسلح بتسليمه مليوني لاري، أي ما يعادل 700 ألف دولار.

وأطلقت الشرطة المحلية عملية خاصة، وقامت بتطويق المنطقة المحيطة بالبنك.

اقرأ أيضًا: فيديو| مسلح يحتجز رهائن في بنك بجورجيا

ويُذكر أنه في وقت سابق، يوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020، ذكرت قناة "متافاري" التلفزيونية الخاصة أن مسلحًا يرتدي زيا عسكريًا أفرج عن أغلب الرهائن التسعة عشر وأبقى معه على 3 فقط ممن كان يحتجزهم في فرع بنك تجاري في جورجيا.

واقتحم المسلح البنك في الثالثة عصرًا بالتوقيت المحلي في مدينة زوجديدي وطلب مبلغ 500 ألف دولار.

وأعقب ذلك مفاوضات بين المسلح والشرطة استمرت حتى وقت متأخر من المساء بعد الإفراج عن أغلب الرهائن ومن بينهم امرأة حبلى.

وقالت المحطة التلفزيونية، إن المسلح خرج من البنك ولا يزال يحتجز 3 رهائن أحدهم يقوم بدور الوسيط في عملية التفاوض.

ولم تعلق الشرطة والسلطات المحلية حتى الآن على تقرير المحطة.

وأظهرت قنوات تلفزيونية محلية الرهائن المحررين وهم يتجهون صوب سيارات بصحبة ذويهم وأقاربهم، وكتب أحد من أفرج عنهم على صفحته على فيسبوك أن إطلاق سراحهم تم بعد تسليم المسلح بعض المال.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق