سوق الانتقالات تحدّد حظوظ الجزيرة في المنافسة على الألقاب

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مازال جمهور نادي الجزيرة يشعر بالقلق بداعي تأخر الفريق في التعاقد مع لاعبين جدد، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، لكن اعتبره رياضيون أمراً طبيعياً، لافتين إلى أن «الصفقات المنتظرة»، التي ستبرمها الإدارة الجزراوية ستحدد حظوظ الفريق في المنافسة على الألقاب في الموسم المقبل.

وأكّد رياضيون متخصصون لـ«الإمارات اليوم»، أن الجزيرة سيواجه صعوبات عدة في الموسم الجديد، في حال عدم تعاقده مع لاعبين يمتلكون إمكانات جيدة، مشددين على أن صفقات اللاعبين الأجانب تُعدّ الأهم بالنسبة إلى الفريق، خصوصاً أنه يضم لاعبين مواطنين متميزين.

من جهته، قال لاعب الجزيرة السابق عبدالله حمدان: «إن شعور جمهور فريق الجزيرة والمتابعين بالقلق يُعدّ أمراً طبيعياً، خصوصاً أن أداء (فخر أبوظبي) في الموسم الماضي تراجع بشكل كبير»، مشيراً إلى أن إدارة النادي أمامها فرصة جيدة لاتخاذ القرارات الصحيحة التي تساعد الفريق في الموسم الجديد.

وأوضح: «نثق بأن إدارة النادي تعمل على تجهيز الفريق بأفضل صورة ممكنة»، وأرى أن «أحياناً العمل في صمت يكون أفضل من الكشف عن تفاصيل ما يدور في الفريق، ونتائج هذا العمل في كثير من الأوقات تكون أفضل».

وأضاف: «تم تجديد الثقة بالمدرب الهولندي، مارسيل كايزر، رغم أنني أرى أنه لم يخدم فريق الجزيرة، علماً بأنه يمتلك تاريخاً وإمكانات كبيرة، وقد يستغل كايزر هذه الفرصة بشرط أن يتم توفير لاعبين جيدين تساعده على تقديم الفريق بالصورة التي نتمناها».

من جانبه، شدد لاعب الجزيرة السابق رضا عبدالهادي، على أن اعتماد «فخر أبوظبي» على المواهب التي يمتلكها النادي في الأكاديمية وفرق المراحل السنية، لن يكفي لدعم الفريق الأول للمنافسة على الألقاب في الموسم المقبل.

وتابع: «هناك غموض حتى الآن في استراتيجية النادي من ناحية تجهيز الفريق خلال فترة الإعداد، خصوصاً على مستوى اللاعبين الأجانب، بعدما تم الاستغناء عن البرازيلي جواو فيكتور في الموسم الماضي قبل نهايته، بينما مستويات كل من الصربي ميلوس كوسانوفيتش والجنوب إفريقي ثولاني سيريرو لم تكن بالشكل اللائق في الموسم الماضي، مقارنة بموسم 2020-2021 عندما فاز الفريق بلقب الدوري».

وأشار إلى أن مشكلة فريق الجزيرة هي اعتماد المدرب على 11 لاعباً فقط بشكل أساسي، مبيناً أن الجزيرة يجب أن يمتلك لاعبين جيدين في مقاعد البدلاء، حتى تكون هناك خيارات قادرة على تنفيذ ما يطلبه المدرب لمواجهة أي غيابات.

في المقابل، أكد لاعب الجزيرة السابق هزاع أحمد، أن تجديد الثقة بالمدرب الهولندي مارسيل كايزر، يُعدّ أمراً إيجابياً، مشيراً إلى أن الاستقرار يوفر للفريق عنصراً مهماً، بينما في الوقت نفسه شدد على أهمية توفير الأدوات الجيدة التي تساعد المدرب على النجاح، من خلال التعاقد مع لاعبين جدد يمتلكون إمكانات جيدة.

وقال: «في الموسم الماضي تأثر الفريق بداعي الإصابات للعديد من اللاعبين، مثل خلفان مبارك، إلى جانب تراجع مستوى كل من ثولاني سيريرو وميلوس كوسانوفيتش».

وأكمل: «لم يظهر لاعبون جدد في الموسم الماضي، لذلك التعاقدات في فترة الانتقالات الصيفية الحالية مهم جداً، وأمر ضروري بالنسبة للفريق لتعديل وضعه إلى الأفضل، خصوصاً أن الأندية الأخرى تعمل بشكل قوي، واستعدت للموسم بأفضل طريقة ممكنة، ويجب أن يكون الجزيرة على المستوى نفسه من العمل والتطلعات حتى ينافس على الألقاب».


الجزيرة سيواجه صعوبات في الموسم الجديد، في حال عدم تعاقده مع لاعبين جيدين.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق