ركلة جزاء توتر الأجواء بين نيمار ومبابي (فيديو)

الامارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت مباراة باريس سان جرمان في ثاني جولات دوري الدرجة الأولى الفرنسي أمس أمام مونبلييه فوزا عريضا للباريسيين بخماسية مقابل هدفين، لكنها أيضا كانت شاهدة على لقطة تنذر بأزمة متفاقمة بين نجمين بارزين في الفريق، هما البرازيلي نيمار، والفرنسي كيليان مبابي.

وخلال المباراة، كانت الدهشة لنيمار حين تم منح مبابي مسؤولية تسجيل ركلة الجزاء التي حصل عليها الفريق في بداية الشوط الأول، بخلاف العادة حين كان نيمار يتولى الأمر. لكن مبابي أضاعها، ثم سجل نيمار أحد هدفيه من ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول. وكانت اللقطة المثيرة أيضا بحسب ما ذكرت صحيفة "ماركا" خلال المباراة، حين سارع نيمار للحصول على الكرة لتسديد الركلة، بينما اقترب منه مبابي وبدا أنه كان يريد تولي الأمر للمرة الثانية، بينما أصر نيمار على تسديدها وسجلها.

وبعد المباراة، قام حساب لمشجعي نيمار بالتغريد على الأمر، وقال إن "منح مبابي ركلة الجزاء في وجود نيمار، وخلافا لما كان معمول به سابقا، هو في إطار التعاقد الجديد لمبابي مع النادي، والذي سيتم من خلاله تنحية نيمار والتقليل من قيمته في الفريق بشكل تدريجي. ولم يتأخر نيمار في الإعجاب بالتغريدة التي تنتقد بشدة مبابي وإدارة سان جرمان وجهازه الفني. واعتبر هذا الإعجاب بمثابة رسالة مبطنة من نيمار لإدارة النادي ولمبابي على وجه الخصوص.

يذكر أن نيمار سبق وتحدث للإعلام قبل شهر بأنه لا يفكر إطلاقا في مغادرة باريس سان جرمان وأن من يريد رحيله عليه أن يدفع له مستحقاته كاملة، بينما اشار تقرير سابق لصحيفة "ليكيب" الفرنسية إلى أن من بين أهم الشروط التي جعلت مبابي يجدد عقده أن تكون له كلمة في من يبقى ومن يغادر الفريق، وكان يريد بشدة فتح باب المغادرة لنيمار، كون العلاقة بينهما متوترة للغاية منذ سنوات، وليست وليدة اليوم. ورغم نجاحه في الإطاحة بالمدرب بوكيتينو وكذلك بمدير النادي البرازيلي ليوناردو، لكنه لم يستطع تحقيق الامر نفسه حتى الآن مع نيمار. يذكر أن نيمار سجل حتى الآن في مباراتين بالدوري 3 أهداف، مقابل هدف لمبابي الذي لم يلعب مباراة الجولة الأولى.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق