عمرو المرشدي رئيسًا لقطاع التعويضات بشركة بيت التأمين المصري السعودي - أموال الغد

الغد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بنك البركة

وافقت شركة بيت التأمين المصري السعودي/ سلامة ، علي تعيين عمرو المرشدي، رئيسًا لقطاع التعويضات؛ ويمتلك المرشدي خبرات واسعة إكتسبها خلال سنوات عمله في حقل التأمين المحلي والدولي، لما يزيد عن 3 عقود.

وقال محمد عبد المولي، عضو مجلس الإدارة المنتدب لبيت التأمين المصري السعودي/ سلامة، إن شركته تسعى لتعزيز مكانتها داخل السوق المصرية، من خلال استقطاب العناصر الجديدة، التي تتسم بالكفاءة والخبرة، لتحقيق القيمة المضافة علي مستوي نتائج الأعمال.

ABK 729

أضاف أن نشاط التأمين بصفة عامة، يعتمد علي التعويض، ومن ثم فإن هذا الملف بات الأكثر أهمية لشركات التأمين، كونه يعكس مصداقيتها لدي العميل، لأن الوعد بالتعويض سيظل وعدًا ما لم يُترجم إلي واقع فعلي بسداد التعويضات، بما يتسق مع شروط التغطيات.

وأشار إلى أن عمرو المرشدي، له باع طويل في حقل التأمين المحلي والدولي، من خلال عمله في شركات التأمين بالداخل والخارج، وتوليه مناصب قيادية في الشركات التي انضم إليها.

وإنضم عمرو المرشدي لسوق التأمين في نهاية ثمانينات القرن الماضي، وتحديدًا في 1988 .

ومن بين المناصب التي تولاها رئيس قطاع التعويضات الجديد، في شركة بيت التأمين المصري السعودي، منصب  نائب العضو المنتدب للتعويضات ، بشركة AIG للتأمين- مصر خلال الفترة من 2004 حتى مارس 2022.

وشغل المرشدي منصب رئيس لجنة التعويضات بالاتحاد المصري لشركات التأمين، في الفترة من 2020 حتى مارس 2022، علاوة علي شغله منصب مدير إدارة الحوادث و الهندسي بالمجموعة العربية المصرية للتأمين GIG ، لمدة ست سنوات متصلة ، في الفترة من 1998 حتى 2004.

ومن بين المسئوليات التي كُلف بها خلال سنوات عمله في سوق التأمين المحلي والدولي، منصب مسئول اكتتاب التامين ، بالشركة الوطنية للتأمين التعاوني ، لمدة 4 سنوات ، في الفترة من 1994 حتي 1998 ، علاوة على عمله أخصائي إعادة تأمين بحري بشركة مصر للتأمين.

وأكد عبدالمولى أن السيرة الذاتية لعمرو المرشدي الذي إنضم لفريق عمل الشركة، تعكس خبراته في فروع الاكتتاب والتعويضات المختلفة مثل الإصدار والتعويضات وإعادة التأمين.

وأشار إلى أن العنصر البشري في بيت التأمين المصري السعودي، سواء الذين ساهموا في بناء الشركة او العناصر التي يتم استقطابها، يعد أفضل ثروة تملكها الشركة، ويدونها لاتتحقق النتائج المرجوة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق