الزوج ابن أمه - بوابة الغد

الغد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بقلم : هند عبد الغنى

الحياة الزوجية الهادئة تتطلب معرفة الزوجين حقوقهما وواجباتهما لاستكمال الرباط المقدس الذى يجمعهما دون صراعات
ومن ابرز المشكلات التى تواجه الزوجة فى زوجها انه ( ابن امه ) ولهذا الزوج بعض السمات ودلالات تظهر عليه فمن اهم هذه العلامات اعتماد الزوج مادياً بشكل شبه كامل على والدته ،وانه لا يستطيع اخذ قرار الا باللجوء لها ، وان يخبر الزوج كل تفصيلة بحياته للوالدة مما يعرض حياته الخاصة لحالة من التعرى

وعلى كل زوجة وقعت فى هذه المشكلة ان تحاول بشكل او باخر ان تحاول حل هذه المشكلة باتخاذها بعض القرارات وان تخبر زوجها انها ستتحمل عواقب اختيارها دون قلق وهذا لأن والدة الزوج قد سلبت منه جرأة اتخاذ قرار منفرداً بحجة قراراته الخاطئة

، وان تقوم باخبار الوالدة انهما كزوجين يستطيعان اتخاذ قرارات حياتهما وتحمل بعض الصعاب منفردين ، وان تبتعد الزوجة عن اساءة الزوج او الوالدة بأى شكل ومن اهم القرارات لحل المشكلة هو الاستقلال المادى والمكانى فهى اول طريق لحل المشكلة والتحلى بالصبر فما زرعته الام فى الابن فى سنوات لن تستطيع الزوجة ان تمحيه فى ليلة وضحاها


اما للأم فياليت كل ام ان تستشعر الامتنان والتقدير والحب من الابناء
فليس البر ان يقوم الابن باخبارها بكل تفاصيل حياته وليس البر ان يقوم الابن بالاعتماد عليها والاتكاء على قراراتها ، وليس البر ان تقوم الام بتحديد مصير الابناء بعدها نضجوا وتزوجوا بل عليها الاكتفاء بالدعاء لهم وتقديم وعرض مساعدتها لهم من حين لآخر وترك الابناء لبناء اسرهم وتربية ابنائهم كما يحلو لهم وان يتحمل الابناء المسؤلية كاملة حتى تستقيم الأمور
فالبيوت أسرار والاسرار من الامانات التى يجب علينا جميعاً الحفاظ عليها وعدم خيانتها ، فإن كانت اسرار الاخرين أمانة فمابالنا بأسرار البيوت والأسر

أخبار ذات صلة

0 تعليق