هيئة السياحة البحرينية تدعم نهائيات كأس العالم للإبحار الشراعي - بوابة الغد

الغد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

 

متابعة : محمد النحاس

 

أعلنت هيئة البحرين للسياحة عن دعمها لسلسلة السباقات النهائية من بطولة كأس العالم للإبحار الشراعي، SSL GOLD CUP 2022 ، التي ستنطلق نسختها الأولى في مملكة البحرين، وذلك خلال الفترة من 28 أكتوبر إلى 20 نوفمبر، وتنظمها مؤسسة الرياضيين للشراع (SAF) بالتعاون مع الاتحاد البحريني للرياضات البحرية.

 

ويشارك أربعين فريقا من حول العالم في هذه النهائيات التي ستقام في مشروع “ووتر جاردن ستي” على مدى 23 يوما، وتتسابق هذه الفرق على نفس القارب “SSL 47”، وتضم هذه الفرق الأربعين أفضل 23 دولة في العالم للإبحار الشراعي بالإضافة إلى 16 فريقًا من سلسلة التصفيات التي كان جرى تنظيمها في الفترة من مايو إلى يوليو 2022)، ويضم كل فريق 11 رياضيًا بما في ذلك الأبطال الأولمبيون والحائزون على الميداليات والأولمبية وأبطال العالم في جميع الفئات والاصناف الرياضية في لعبة الشراع.

 

وستشارك الدولة المضيفة، مملكة البحرين، في هذه البطولة بفريق يضم خيرة اللاعبين البحرينيين، وجرى تعيين اللاعب البطل عبدالله جناحي من قبل مؤسسة اللاعبين للشراع كابتنا لفريق البحرين الملقب بــ”قرش البحرين”.

 

وأوضح الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة الدكتور ناصر قائدي أن دعم هيئة البحرين للسياحة لنهائيات كأس العالم للإبحار الشراعي يندرج في إطار حرص الهيئة على دعم مختلف الفعاليات الرياضية في مملكة البحرين، واستثمار تلك الفعاليات في تنمية القطاع السياحي بالمملكة، ورفع نسب تشغيله وعوائده.

 

وقال د. قائدي إن تنظيم كأس العالم للإبحار الشراعي في البحرين يعتبر حدثا رياضيا كبيرا وفرصة لترويج النمو الاقتصادي والسياحي في المملكة، مشيرا إلى أن هذه النهائيات التي تقام لأول مرة على أرض مملكة البحرين ستجذب المزيد من أنظار العالم للمملكة.

 

وأضاف “سنحرص كل الحرص على تقديم ما يلزم من مساندة لهذه البطولة العالمية وتسجيل اسم مملكة البحرين كمرادف لنجاح انطلاقها ومسيرتها نحو العالمية، كما سنرحب أحر ترحيب بجميع الفرق المشاركة في البطولة ومرافقيهم والمشجعين من مختلف دول العالم”.

ولفت إلى أن مملكة البحرين سباقة دائما في استضافة الفعاليات الرياضية الدولية مثل بطولة العالم العسكرية وبطولات المملكة لليخوت الشراعية، إضافة إلى الفورمولا1 منذ العام 2004، والبطولة الآسيوية للدراجات 2017، وبطولة MMA العالمية للهواة 2017 و 2018 و 2019 وغيرها من البطولات العالمية والقارية، والتي حققت جميعها أثرا طيبا على الكثير من القطاعات وفي مقدمتها القطاع السياحي.

 

من جانبه صرح الشيخ خليفة بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للرياضات البحرية إن دعم هيئة السياحة لنهائيات كأس العالم للإبحار الشراعي في البحرين يمنح هذه البطولة زخما غير مسبوق ويجعلها تحت دائرة الضوء محليا وإقليميا وعالميا، خاصة مع ازدياد عدد المهمتين والشغوفين بهذا النوع من الرياضات المائية.

 

وأكد حرص المنظمين على إخراج هذه البطولة بشكل مرموق يليق بتطلعات هيئة السياحة ومملكة البحرين وجميع المتابعين، وأن تصيح بطولة كأس العالم للإبحار فعالية رياضية دولية انطلقت من البحرين في طريقها للعالمية بقوة، وقال “سنحرص على أن يذكر التاريخ أنه كما انطلقت أول دورة لكأس العالم من البارغواي عام 1930 انطلقت أول بطولة لكأس العالم للإبحار من مملكة البحرين العام 2022”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق