الغد: توجيهات الرئيس بتذليل العقبات أمام المفرج عنهم تؤكد حرصه على تعويضهم - جريدة الدستور

الغد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المهندس موسى مصطفى موسى، رئيس حزب الغد، إن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، للجنة العفو الرئاسي بتلقي كل الطلبات من المُفرج عنهم لتلبية أية احتياجات أو متطلبات لهم، تؤكد حرصه على تعويض هؤلاء الشباب عن الآثار السلبية الناجمة عن وجودهم في السجون، مما يبعث في النفس الطمأنينة بوجود قيادة سياسية حريصة على مستقبل كل شبابها، دون التفرقة، وتريد أن تفتح صفحة جديدة معهم ومع أنفسهم.

وأكد موسى، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أن تلك التوجيهات تساهم في مساعدة المفرج عنهم على العودة من جديد إلى حياتهم الطبيعية وحل أية موضوعات متعلقة بالعمل، أو التعليم أو الحياة العامة الخاصة بهم، مشيرًا إلى أن تلك الخطوة هامة وجيدة وتشير إلى امتلاك قيادة سياسية تريد الوقوف بجانب شبابها، وتعطي لهم مزيدًا من الفرص للعطاء والاجتهاد من جديد.

ولفت رئيس حزب الغد، إلى أن لجنة العفو مستمرة في عملها بشكل متواصل ودءوب، وخير دليل على ذلك الإفراج حتى الآن عن أكثر من 770 شخصًا، مما يعكس جديتها في العمل، وحرصها على الإفراج عن أكبر عدد من المحبوسين احتياطيًا.

وكانت قد أكدت لجنة العفو الرئاسي، بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة، ووفقًا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، استعدادها لتلقي كل الطلبات من المُفرج عنهم لتلبية أية احتياجات أو متطلبات من شأنها إعادتهم لحياتهم الطبيعية، وفي مقدمتها حل أية موضوعات متعلقة بالعمل  أو رفع الآثار الناجمة عن تواجدهم في الحبس.

وتأتي هذه الخطوة في إطار تفعيل دور اللجنة وتنسيقها المستمر مع كل أجهزة الدولة المعنية والقوى السياسية والحزبية، كما تقوم اللجنة بالفعل بفحص قوائم المفرج عنهم. 

ولجنة العفو تنتهز هذه الفرصة للتأكيد على كامل احترامها وتقديرها للدعم الذي يقدمه السيد رئيس الجمهورية للجنة وعملها، وكذا تتوجه بالشكر والامتنان للسيد النائب العام والسيد وزير الداخلية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق